قرر مسؤولو أولمبيك آسفي الإبقاء على هشام الدميعي مدربا للفريق في مباراة إياب نصف نهائي كأس العرش أمام الدفاع الجديدي، يوم الأربعاء المقبل.

وستكون هذه المباراة بمثابة الفرصة الأخيرة للدميعي، إذ سيتوقف مستقبله مع الفريق على نتيجتها، إذ كان على أعتاب الرحيل عن الفريق في الفترة الماضية.
ومني آسفي بهزيمة ثانية على التوالي بالدوري أمام اتحاد طنجة بملعبه بنتيجة 1-2 في مباراة عن الجولة السابعة، في وقت كان سقط أيضا في ذهاب نصف نهائي الكأس داخل قواعده من الجديدي بهدف.
كان الدميعي تعاقد مع آسفي منتصف الموسم الماضي بعد إقالته من تدريب الكوكب المراكشي، وقاد الفريق لضمان البقاء بين الكبار بنهاية الموسم.